مغامرة مع HTC HD2

منذ أيام جائتني من أحد اصدقائي من الخارج هدية جهاز جوال HTC HD2 مستعمل.
كنت قد طلبته مستعمل لكي استطيع أن اتعامل معه بحرية دون خوف من أن اخدشه أو اتلفه من كثرة التجارب.
فأعطاني جهازه الخاص مركب عليه نظام اندريود بدلا من نظامه الأصلي وهو Windows Mobile
كان لي رغبة في الحصول على مثل هذا الجهاز يحوي أندرويد لكي استطيع الانتقال إلى برمجته بعد برمجة الويندوز موبايل.
من يومين تركت الجهاز في الشحن و ذهبت لأنام، على مايبدو أن هذا النوع من الأجهزة يستهلك طاقته من البطارية و ليس من الشاحن، أو أن النظام لم يكن يدعم هذه الخاصية لا أعرف، و لكني وجدته في الصباح قد استنفذ كامل البطارية حتى الجزء الاحتياطي المفروض أن لا يتجاوزه.
وجدته يلفظ أنفاسه الأخيرة، يقلع بشاشة البداية و خلال أقل من ثانية يعيد الاقلاع، لا مجال للدخول إلى نظام الاقلاع بالضغط على زر الطاقة (الزر الأحمر) اثناء الاقلاع، أو زر (الصوت للأسفل) للدخول لنظام تحميل Boot Loader.
خشيت أن تكون البطارية قد تلفت و لامجال لأشتري واحدة جديدة.
كان لا بد من أسأل أهل الاختصاص
http://forum.xda-developers.com/showthread.php?t=1354791

جاءتني الإجابة بسرعة بأني يجب أن استعمل BootLoader cLK بدلا من Magldr و بما أنني جديد على المصلحة عملت حالي فهمان.

و كان الحل حسب وجهة نظر samsamuel هو شحن البطارية بشاحن بطاريات خارجي أو بقطع كابل التغذية ووصل الخط الأحمر الموجب على الطرف النحاسي الموجب و الأزرق السالب على الطرف السالب للبطارية لمدة دقيقة على الأقل لتؤمن اقلاع النظام، بعد اقلاع النظام سيبدأ الجهاز بالشحن ذاتيا، أي كل ما احتاجه هو قليلا من الشحن للبطارية و اعادتها للجهاز ووضعه في الشحن.

بالفعل أتيت بوصلة USB (تطويلة) و قطعتها و أخرجت السلكين الأحمر و الأزرق، وصلة  USB لأن الشاحن له مأخذ USB، أغلب الشواحن الحديثة تأتي هكذا.

قمت بتلحيم نقطتي رأس السلكين بعد أن جربت في المرة الأولى بدون نقاط اللحام، كان من الصعب ترك السلكين حرين طليقين ليحدثا صداما قد يؤثر على الشاحن، لم الحم السلكين بالبطارية فقط وضعت نقاط القصدير لأتخلص من الملمس الشاءك للسلك.

قمت بالشحن اليدوي، انتظرت لأكثر من دقيقتين بل لمدة خمس دقائق (آخ اصابعي) حتى اتأكد من أني لن اجرب مرة أخرى، لكني فشلت في المرة الأولى، على مايبدو أن السلك لم يكن على تماس جيد مع نحاسة البطارية.

قمت بوضع الجهاز الجوال في الشاحن ثم قمت بادخال البطارية و اغلاق الغطاء، عندها بدأ الجهاز بالاقلاع بالكامل و بدأ الشحن الذاتي في منتصف عملية الاقلاع , الحمد لله 😀

نسيت أن اخبركم بأني أزلت بطاقة الذاكرة و بطاقة الـ SIM حتى لا يستهلك اي طاقة أنا بحاجة إليها.

المراجع:

http://community.htc.com/na/htc-forums/android/f/91/p/2501/9524.aspx

Advertisements

8 أفكار على ”مغامرة مع HTC HD2

  1. حسنٌ: يبدو أنك من أبطال الأساطير الذين إذا تعطلت أجهزتهم الرقمية فإنهم يجدون في أنفسهم الشجاعة لمحاولة إصلاحها بأنفسهم 🙂
    أنا عن نفسي لا أتدخل في الأمر إلا إذا كان مشكلة software فقط، و الحمد لله أنه لم تحدث لي أي مشكلة مع أي جهاز رقمي حتي الآن إلا هاتفي المحمول (motorola c118) انقطع سلك شاحنه فأوصلته ثم وضعت عليه لاصقاً (و قد امتلأت فرحاً بعبقريتي المتفردة) 🙂

  2. الأجهزة الرقمية لا أحاول تصليحها لأنها تحتوي على مكونات معقدة مثل الدوائر المدمجة و الترانزسترات، أما باقي الأجهزة الكهربائية العادية فتصليحها سهل.
    تحتاج لأن يكون لديك:
    – ملتيميتر يستطيع قراءة المقاومات، الفولتية والتيار
    – كاوية
    – مفكات
    – مُعري وقاطع الأسلاك (لا أدري ماهو اسمه العلمي)

  3. انا أيضا لا امد يدي على الأجهزة الدقيقة و الحديثة، و لكن يضطر المرء إلى ذلك بسبب ضيق ذات اليد و انعدام الثقة برجال الصيانة.

    لكن لدي العدة لصيانة الأجهزة من الكاوي و الأفو، و لكنها بسيطة بالنسبة للتي عند أحد أصدقائي، ينقصني راسم اشارة و كاوي هوائي.
    أقوم الآن بشراء عدة أخرى أرخص تمهيدا لأبني “عمر” (6) سنوات، عندما يصل للسن المناسب تكون له شنطة العدة المناسبة لعمره.

  4. لمذا تبدأ بعمر، كأنه الأصغر أو الوسط، يمكن أن تبدأ بالبنت الأكبر
    هل التصليح مرتبط بجنس الشخص؟

  5. “عمر” أصغر الأولاد، بصراحة اشتريت لكل واحد حقيبة عدة و بعض الأدوات الصغيرة كلمبة و ليدات و لوحات تستبورد و مفاتيح كهربائية و لكني اشتريت أفومتر واحد مثلا ليكون مشتركا، بعد ذلك اتركهم لاهتمامهم بدون توجيه و التشجيع من قبلي للكل.
    لذلك لا يوجد تمييز، لكن لينة و آية لم تهتما بينما عمر هو الوحيد الذي يقترب مني عندما أقوم بعملية التصليح، على ما يبدو أن هذا النوع من الهوايات موجود في الجينات الذكرية (المقارنة مع نفس العمر عند البنات).

  6. ليس لدي بنت، لذلك ليست لدي خبرة كافية بتربية البنات، كُنت أفتكر أن ليس هناك فرق 🙂

    حتى الأولاد يختلف إهتماهم منذ الصغر، فإبني يوسف مثلاً يحب الرسم، وإياس يحب اللعب بالكمبيوتر والألعاب الإستراتيجية. أما صُهيب فهو يحب اللعب بالكمبيوتر أيضاً لكنه أكثر إهتماماً بالفك والتركيب والكهرباء، لكن أخاف عليه من أن يُقلدني في التعامل مع الكهرباء في هذه السن (3 سنين)

  7. ما شاء الله 😀
    هنالك فرق كبير بين البنات و الصبيان، متأصل في الجينات، لا يمكن انكارها كما يفعل البعض.

    لدي نفس التوزيعة في الاهتمامات، لينة 10 سنوات مهتمة بالفنون اليدوية الرسم و الأشغال و لا بأس بها على الحاسب، تستطيع أن تستعمل Scratch بطلاقة.
    أية 8 سيئة جدا بالأمور اليدوية و لكنها رائعة على الحاسب أتوقع أن تتعلم البرمجة بسرعة أكبر من الآخرين.
    عمر 6 مقارنة لنفس العمر مع البنات سيء مع الحاسب مع انه جيد في اللعب عليه، جيد في الفك و التركيب لكنه متهور.

    لا يمكن الاعتماد على هذه البيانات حاليا، و لكن يمكن أن نتركها للمستقبل لنقارنها.

  8. ربنا يحفظهم ويُبارك فيهم
    من واجبنا كآباء أن نطلعهم على كافة المجالات التي يمكن أن يفيدوا فيها بلادهم، وندع لهم الخيار. لكن طبعاً يميل اﻷبناء لتقليد آبائهم في مجالاتهم.
    ومن واجبنا تجاه بلادنا أن نبحث عن المجالات الناقصة التي تُفيد البلاد ومحاولة سدها بمحاولة إدخال هذه الخبرات عبر جيل المستقبل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s