الحياة، لعبة شطرنج

LifeIsChessقال الرجل لزوجته: قومي ضعي لنا العشاء، و طبعا لم تكن المرأة متفرغة له و خاصة انه يستطيع أن يفعل ذلك، فقال لها مرة أخرى: قومي ضعي لنا العشاء أو أفعل كما فعل ابي، عندها خافت المرأة و حضرت العشاء.

تكرر ذلك كل يوم إلى أن اصيبت المرأة بالعصبية، و غضبت فسألته أخيرا: ماذا فعل أبوك تقبرني، فاجاب الرجل: نام جوعان.

طبعا هذه نكتة سمعتها من زمن،  و لكن لها عبرة، أن الرجل كان يحرك حجر شطرنج مخيفا خصمه و لكن فعليا لا يستطيع أن يفعل به شيء، يؤدي ذلك أحيانا إلى الفوز، هنالك من الأحجار التي كنت احركها لا فائدة لها و لكن الكثير منها يؤتي ثمارا لا اصدق اني قد أحصل عليها، لكن البعض لا يرى فعليا هذا الناتج أو تكون نتيجة بعيدة الأمد، فيبقى متسائلا “لماذا هذه الحركة”.

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”الحياة، لعبة شطرنج

  1. أوافقك الرأي. لكن لم أفهم لم صنّفت التدوينة تحت موضوع فقه. هل فاتني شيئ؟

  2. صحيح، المفروض ان أضعها تحت “شخصي” و لكنها بشكل عام تنطبق على الكل، فكثيرا ما نحكم على احد الاشخاص من خلال تصرفات لا نعيها في البداية و لكن نفهم هذا التصرف فيما بعد، لو فهمنا ذلك من البداية لكنا قد فقهنا ما يقول أو ما يفعل.
    قال تعالى:
    رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s