القدر، دارك سبيس

darkspaceهذه مركبتي  المفضلة في لعبة darkspace.net وصلت مرتبتي فيها لـ Grand Admiral يعني استطيع اخذ مركبات اكبر منها بكثير لكن هذه الصغيرة هي المفضلة عندي.

هي مركبة خاصة بالمخلوقات الفضائية و ليس بالبشر الذين هم احد ثلاثة اجناس متقاتلة في اللعبة، لديك حرية الاختيار عند كل تسجيل دخول، إما نوع البشر  UGTO أو ICC أو هنالك المخلوقات الفضائية K’Luth التي اختارها دائما.

كل جنس يقاتل النوع الآخر و لا يقتل من نفس جنسه إلا بالخطأ، لذلك هي تعتمد على القتال الجماعي، لا تستطيع ان تلعب لوحدك، إذ أن القتال يعتمد على العدد و التنوع هنالك المركبات الضخمة التي تسيرها في المعارك و هنالك مركبات التزويد و الصيانة و المقاتلة، و يجري عادة احتلال الكواكب للأجناس الأخرى، كل نوع له منظومته الشمسية الخاصة به، لم يتم تخصصيها من اللعبة و لكنها اصبحت الوطن الام بسبب طول البقاء فيها و تكيفنا معها.

تحدث المعارك يوميا، و لكن اذا كنت خارج اللعبة و توقيتك لا يصادف توقيت الاعداء فانك قد تخسر كواكبك، نعم يستطيعون استغلال غيابك و احتلال الكواكب.

اللاعب الجيد يجرب بقية الأجناس و يجرب مركباتها ليعرف اسرارها و طرق استعملاها، هي تختلف من مركبة لمركبة و من نوع لنوع آخر، للاسف انا لست لاعبا جيد، فلم اجرب الاجناس الاخرى، عندما اقترح علي احد الرفاق بذلك، قلت له اني احس بالقرف بان اكون بشريا، لذلك انا ضعيف في معرفة التقنيات التي لدى الغير.

هنالك جنسين آخرين يسيرهما المخدم، القراصنة Pirates، و جنس آخر غريب MI ضخم جدا وقوي لا نقوى على قتاله حتى لو حشدنا له عددا كبيرا.

مرة في اللعبة مرت مركبة غريبة عنا لانعرف نوعها، تطوع احدهم لقتالها لكن لم تصب بخدش، ثم أخبرنا بأنها مركبة BackSlash  و هو يستخدم God Mode “نمط الرب” اي لا يمكن اصابته، علمت فيما بعد أن BackSlash هو المبرمج الرئيسي للعبة، و ينتمي للجنس UGTO البشري، لذلك كان اغلب اللاعبين يحبون الانتماء لهذا الجنس وهو الاقوى و الأكثر عددا بالرغم من عدالة توزيع القوى على انواع المركبات و الاسلحة.

الـ UGTO هو جنس بشري نظامي تتبع له الكرة الارضية على عكس الـICC هو جنس بشري ايضا لكنه متمرد على النظام.

لعبت فيها اكثر من سنة و بما اني لاعب فاشل، فأنا دائما في موقف الضعف بالنسبة للأقوياء، يزيد ذلك انك تستطيع شراء مطورات للأسلحة التي لديك بنقود حقيقية، و بما اني فقير فقد استغرقت تقريبا اكثر من 6 اشهر حتى وصلت لهذه المرتبة.

كان يجتمع احيانا اكثر من 20 لاعب من كل نوع و تبدأ المعارك، و كنا كجنس يقوى على الاختفاء و التحرك بحرية بين الاعداء (لكن لا نستطيع القتال في هذه الحالة) كنا نستطيع مراقبة القتال الذي يجري بين الجنسين البشريين، كنا ننتظر ان يهزم احدهما الآخر للانقضاض على المنتصر، فعليا لا يكون هنالك منتصر حقيقي، و لم تكن تنتهي المعارك، إلا مرة واحدة حصلت معنا.

اجتمع عدد كبير من ال UGTO و بدأو بهجوم كاسح علينا، خسرنا اغلب بل كل كواكبنا عدا كوكبنا الأم Eyma و بات هو منطلقنا الوحيد للقتال، و بالرغم من ضعفي إلا انني قررت القتال حتى خسرت الكثير من النقاط و نزلت مرتبتي التي تعبت في الحصول عليها، لقد استطاع الـ UGTO السيطرة على كل الكواكب و هذا الكوكب الاخير اذا انتهى أيضاً، لن نستطيع النزول إلى النظام الشمسي خاصتنا بمركباتنا الضخمة، فعلياً سننقرض، كان لابد من الاستماتة في الدفاع عن الكوكب الأم، كان لابد من خسارة الكثير من النقاط، خمس ساعات قتال مرير، انسحب الكثير بغية عدم سقوط اخر كوكب امام اعينهم، بالنسبة لي كنت أؤمن بالمعجزات. بقي القليل منا يقاتل، البعض بمركبته الضخمة و البعض بالمركبات السريعة.

لم ينقصنا سوى ان تظهر مركبات MI، تلك المخلوقات الضخمة التي حجمها بحجم الكوكب نفسه بيننا، فجأة اقتربت عدة مركبات منها و بدأت بتدمير كل شيء كل المركبات الفضائية المتواجدة، عدا مركباتنا!!!

لقد رأيت المعجزة أمام عيني بعد ساعات من القتال، بعد أن أنهت مركبات الـ MI عملها على أعدائنا الـ UGTO، اضطر العدو للانسحاب من المنظومة، بكثير من الخسائر و بكثير من السب و الشتم الممنوع و الذي يعاقب عليه اللاعب بالطرد.

كانوا يعلمون ان الـ MI لا يتواجد ضمنا منظوماتنا بهذه العدد و كانوا يعلمون انهم كانوا مسيرون من قبل BackSlash.

في اليوم التالي اضطررت لآخذ اجازة من عملي لاتابع التطورات، بالفعل اعترف BackSlash بأنه من ارسلهم، قال: لو تركتكم تقضون عليهم لانتهت اللعبة و أنا لا اريد لها أن تنتهي.

القصة حقيقية. اسمي في اللعبة SpaceAlone وهي لعبة ثلاثية الأبعاد لكن التحرك فيها ضمن بعدين.